التغيير العظيم

 

ماذا يحدث فـي حياتك عندما تؤمن بيسـوع المسـيح؟

 

 

 

عندما تؤمن بيسوع المسيح مخلصاً شخصياً  لنفســك وتعطيه السيادة على قلبك  فإن  تغييراً  عظيماً  سيحـدث  فـي  حياتك

 

(1) تولد ثانية وتتبرر

) تولد ثانية وتتبرر  
"
وأما كل الذين قبلوه فأعطاهم سلطاناً أن  يصيروا أولاد الله أي المؤمنون باسمه الذين ولدوا ليس من دم ولا من مشيئة جسد ولا من مشيئة رجل بل من الله." (يوحنا 1 :12 ,13 )

 

(2) مقامك أمام الله تغير
"فإذ قد تبررنا بالإيمان لنا سلام مع الله بربنا يسوع المسيح."  (رومية 5: 1 )
"وأنتم الذين كنتم قبلاً أجنبيين وأعداء في الفكر في الأعمال الشريرة قد صالحكم الآن في جسم بشريته بالموت ليحضركم قديسين وبلا لوم ولا شكوى أمامه".
(كولوسي 1 : 21 ,22 )

 

(3) تغفر كل خطاياك
"له يشهد جميع الأنبياء أن كل من يؤمن به ينال باسمه غفران الخطايا."  (أعمال 10 : 43 )
"الذي فيه لنا الفداء بدمه غفران الخطايا حسب غنى نعمته."  (أفسس 1 : 7 )
قال الرب يسوع للمرأة الخاطئة التي جاءت إليه "مغفورة لك خطاياك . إيمانك قد خلصك . اذهبي بسلام." (لوقا 7 : 48 ,50 )

 

(4 ) القيود التي قيدك بها الشيطان تتكسر
"شاكرين الآب الذي أهلنا لشركة ميراث القديسين في النور.  الذي أنقذنا من سلطان الظلمة ونقلنا إلى ملكوت ابن محبته."  (كولوسي 1 : 12 ,13 )
"منقذاً إياك من الشعب ومن الأم الذين أنا الآن أرسلك إليهم.
لتفتح عيونهم كي يرجعوا من ظلمات إلى نور ومن سلطان الشيطان إلى الله حتى ينالوا بالإيمان بي غفران الخطايا ونصيباً مع المقدسين." (أعمال 26 : 17 ,18)

 

(5) من عبودية الخطية تتحرر
"أجابهم يسوع الحق الحق أقول لكم إن كل من يعمل الخطية هو عبد للخطية  ...  فإن حرركم الإبن فبالحقيقة تكونون أحراراً."  (يوحنا 8 : 34 ,36 )
"إذاً إن كان أحد في المسيح فهو خليقة جديدة.  الأشياء العتيقة قد مضت.  هو ذا الكل قد صار جديداً." (2 كورنثوس 5 :17 )

 

(6) يملأ الرب قلبك بالسلام الغامر
"لاتهتموا بشيء بل في كل شئ بالصلاة والدعاء مع الشكر لتعلم طلباتكم لدى الله وسلام الله الذي يفوق كل عقل يحفظ قلوبكم وأفكاركم في المسيح يسوع." (فيلبي 4 : 6 ,7 )
"ذو الرأي الممكن تحفظه في سلام كامل لأنه عليك متوكل ." (اشعياء 26 : 3 )


(7 ) كل الأشياء في حياتك تعمل للخير
"ونحن نعلم أن كل الأشياء تعمل للخير للذين يحبون الله الذين هم مدعوون حسب قصده." ( رومية 8 :28 )

 

(8 ) يرافقك الرب ويرعاك طول المسير
"لا تخف لأني معك.  لا تتلفت لأني إلهك.  قد أيدتك وأعنتك وعضدتك بيمين بري." (اشعياء 41 : 10 )
".. المحملين على من البطن المحمولين من الرحم.  والى الشيخوخة أنا هو وإلى الشيبة أنا أحمل.  قد فعلت وأنا أرفع وأنا أحمل وأنجي."  (اشعياء 46 :3 ,4 )
"أيضاً إذا سرت في وادي ظل الموت لا أخاف شراً لأنك أنت معي." (مزمور 23 :4 )
"الرب راعي فلا يعوزني شئ." (مزمور 23 : 1 )
"لتكن سيرتكم خالية من محبة المال.  كونوا مكتفيين بما عندكم لأنه قال لا أهملك ولا أتركك.  حتى إننا نقول واثقين الرب معين لي فلا أخاف.  ماذا يصنع بي إنسان."  (عبرانيين 13 :5 ,6 )
"ملقين كل همكم عليه لأنه هو يعتني بكم." (1بطرس 5 :7)

 

(9 ) تتيقن تماماً  من خلاصك مصيرك الابدي
"فإن كلمة الصليب عند الهالكين جهالة وأما عندنا نحن المخلصين فهي قوة الله." (1 كورنثوس 1 :18 )
"لهذا السبب أحتمل هذه الأمور أيضاً لكنني لست أخجل لأنني عالم بمن آمنت وموقن أنه قادر أن يحفظ وديعتي إلى ذلك اليوم."(2 تيموثاوس 1 : 12 )
"مبارك الله أبو ربنا يسوع المسيح الذي حسب رحمته الكثيرة ولدنا ثانية لرجاء حي بقيامة يسوع المسيح من الأموات. لميراث لا يفنى ولا يتدنس ولا يضمحل محفوظ في السماوات لأجلكم. أنتم الذين بقوة الله محروسون بإيمان لخلاص مستعد أن يعلن في الزمان الأخير." (1 بطرس 1 :3 –5 )
"فإن سيرتنا نحن هي في السموات التي منها ننتظر مخلصاً هو الرب يسوع المسيح. الذي سيغير شكل جسد تواضعنا ليكون على صورة جسد مجده بحسب عمل استطاعته أن يخضع لنفسه كل شئ." (فيلبي 3 :20 ,21 )
"فإني أنا الآن أسكب سكيباً ووقت انحلالي قد حضر. قد جاهدت الجهاد الحسن أكملت السعي حفظت الإيمان. وأخيرا وضع لي إكليل البر الذي يهبه لي في ذلك اليوم الرب الديان العادل وليس لي فقط بل لجميع الذين يحبون ظهوره أيضاً." (2 تيموثاوس4 :6 –8 )

 

هل تقرر اليوم أن تؤمن بالرب يسوع المسيح مخلصاً شخصياً لنفسك وتحصل على كل هذه البركات؟
يقول الرب يسوع المسيح "هانذا واقف على الباب وأقرع.  إن سمع أحد صوتي وفتح الباب أدخل إليه وأتعشى معه وهو معي."
(رؤيا يوحنا 3 :20 )

فافتح له باب قلبك الآن ليتعشى معك وأنت معه: عشاء الغفران، وعشاء السلام، وعشاء الحرية من سلطان الشيطان، وعشاء الحفظ الإلهي، وعشاء يقين الحياة الأبدية